الجامعة تحتفل باليوم الوطني 88

    التاريخ
  • 26/09/2018

 

رعى معالي مدير الجامعة الدكتور بندر بن عبدالمحسن القناوي حفل اليوم الوطني الثامن والثمانين اليوم الأربعاء الموافق 26 سبتمبر 2018 في قاعة المؤتمرات الكبرى بمقر الجامعة بجدة وبالتزامن في الرياض والأحساء، حيث  نظمته عمادة شؤون الطلاب بالتعاون مع نادي الطلاب.

من جهته ألقى معالي مدير الجامعة د. بندر القناوي كلمة قال فيها: " يسعدني أن أشارككم ذكرى اليوم الوطني 88 للملكة العربية السعودية ، هذه الذكرى الغالية على قلوبنا جميعا و التي تحل في كل عام ونحتفل بها بكل فخر وامتنان ونحمد المولى عز وجل أن منً على هذه الأرض الطاهرة بنعمة الأمن و الأمان و التطور والأزدهار بفضل الله وتوفيقه ومن جهود المؤسس جلالة الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن – طيب الله ثراه – وحتى عهدنا الزاهر بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله – في ظل الشريعية الإسلامية منهاجا لهذه البلاد ، والسعي الراسخ إلى تحقيق الأمن و الأستقرار للبلاد ليعم بذلك الرخاء و الرفاه في كافة أرجاء الوطن الغال" .

وأضاف معاليه: "نحن في رحاب جامعة الملك سعود بن عبد العزيز للعلوم الصحية ومن هذا المنبر نجدد الولاء للقيادة الرشيدة ونشارك الوطن فرحته بهذه الذكرى المباركة التي تعزز قيم المواطنة وإستشعار اللحمة الوطنية وغرس الإنتماء و الهوية الوطنية لدى أبناء الوطن و التعريف بمفردات التراث السعودي وتاريخه وبيئته من خلال الإحتفالية و المعرض المصاحب لها التي تقيمها الجامعة اليوم." فيما رفع معاليه آيات التهاني و التبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ، وكذلك رفع التهنئة لصاحب السمو الأمير خالد بن عبد العزيز بن عياف وزير الحرس الوطني بمناسبة اليوم الوطني 88.

ثم استعرض الحفل معرضاً مصوراً احتوى على لحظات تاريخية شهدتها المملكة منذ تأسيسها من قِبل المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن وصولاً إلى قائد المرحلة الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله- هذا وقدم بعدها  الدكتور/ أسامة مدني  المستشار الإعلامي بجامعة أم القرى بإلقاء كلمة عن اليوم الوطني نالت إستحسان الحضور، فيما اختتم الحفل  بتكريم الضيوف من قبل معالي الدكتور بندر القناوي والتقاط صورة تذكارية للضيوف والطلاب تلاها أداء الفرقة الشعبية لرقصة المزمار الفلكلورية والتي تفاعل معها الحضور وعدد من الطلاب وتغنى من خلالها المشاركين في الوطن وإنجازاتة وفي مناسبة اليوم الوطني كما  تمت زيارة زوايا المعرض المصاحب للحفل والذي إحتوى على خيمة تراثية وبعض أركان الضيافة الأخرى.

فرع الأحساء يحتفل تزامناً مع الرياض وجدة


كما نظمت عمادة شؤون الطلاب بالتعاون مع الإدارة العامة للعلاقات الجامعية والإعلام –فرع الأحساء- برنامجًا احتفاليًا بهذه المناسبة، وبحضور المدير الإقليمي التنفيذي للشؤون الصحية لوزارة الحرس الوطني بالقطاع الشرقي الدكتور أحمد العرفج و نائب المدير الإقليمي التنفيذي للشؤون الصحية في وزارة الحرس الوطني بالقطاع الشرقي الدكتور علي القرني.

من جانب آخر شارك العقيد الطبيب وليد العمير من إدارة الطب العسكري الميداني في القطاع الشرقي بكلمته عن ذكرى توحيد المملكة والبطولات التي قادها المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – رحمه الله- واهم الإنجازات والمبادرات التي قامت بها أرض الجزيرة العربية مستمدة منهجها من كتاب الله الكريم وسنه نبيه محمد صلى الله عليه وسلم. وتحدث أيضًا عن الإسهامات المتعددة في المجال الصحي التي كان نتاجها كادر وطني متميز في مختلف التخصصات مما جعل اكبر المستشفيات ومراكز البحث في العالم يستعين بخبرات مواطنينا، كذلك تطرق إلى الجهود المبذولة لخدمة جنود الوطن في مستشفى صقر الجزيرة بالحرس الوطني ومشاركتهم في حماية الحد الجنوبي أثناء عاصفة الحزم من خلال تجربته الثرية في المجال الصحي الميداني، إلى ذلك تجول الضيوف وعمداء الجامعة في أركان المعرض المصاحب الذي يهدف إلى تعزيز الوطنية وتسليط الضوء على الآثار والتراث التي تتميز به المملكة.

بينما انطلق البرنامج لشطر الطالبات بمقدمة ترحيبية احتفت بها الطالبات وبعدها تلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم، تلا ذلك كلمة من نائبة رئيس نادي الطلاب الطالبة نور الذرمان عبرت خلالها عن مشاعرها وفخرها لما وصلت إليه هذه البلاد من إنجاز وتقدم حضاري في شتى المجالات التعليمية والصحية، ودعت خلالها أن يحفظ هذه البلاد ويديم نعمة الأمن والأمان والرخاء.

 قدمت بعد ذلك وكيلة كلية الدراسات التطبيقية وخدمة المجتمع بجامعة الملك فيصل الدكتورة صباح محمد العرفج عرض ثقافي عن دور محافظة الأحساء كموقع تراث عالمي ومدى انعكاس رؤية المملكة 2030 في خلق نموذج ناجح على كافة الأصعدة وزيادة المواقع الأثرية السعودية المسجلة في اليونسكو إلى الضعف، حيث يولي برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري للمملكة إهتمامًا بالغًا في التركيز على الآثار حتى تحصل على الأهمية المطلوبة من المجتمع الدولي.

 ثم تطرقت إلى المعالم السعودية التي تتضمنها قائمة التراث العالمي لليونسكو وأهم الأسباب التي جعلت من واحة الأحساء موقع تراثي وعالمي ومساهمتنا في تطوير وتنمية المنطقة والمحافظة عليها. وفي ختام البرنامج تم تكريم الدكتورة صباح العرفج من قبل الجامعة نظير مساهمتها في إثراء وتعزيز الوطنية بين منسوبي الجامعة.


المدينة الجامعية بالرياض تزدهي باليوم الوطني
كما وقد ازدانت الجامعة بالرياض بحفل مماثل، حضره سعادة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية البرفيسور يوسف العيسى، ووكيل الجامعة ​للتطوير والجودة النوعية البرفيسور محمد المعمري، وعميد شؤون الطلاب الدكتور سليمان القويفلي وعميد القبول والتسجيل محمد الغيهب ، وعمداء الجامعة وأعضاء هيئة التدرس والطلاب.

حيث  بدأ الحفل في تمام الساعة 12.30 م بتلاوة عطرة من القرآن الكريم، وبعدها رُفع السلام الوطني السعودي، عقب ذلك استمع الحضور لكلمة معالي مدير الجامعة عبر النقل المباشر من فرع الجامعة بجدة، بيّن خلالها التطور المتلاحق في عهد خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، وإرساء الأمن والأمان الذي نحمد الله أن منّ به على هذا الوطن.

كما واستعرض الحضور فيلماً من إعداد المركز الإعلامي الطلابي يحكي مسيرة البناء والتطوير، .بعد ذلك ألقى الطالب  سلطان الدخيل قصيدة استعرض فيها مسيرة المؤسس طيب الله ثراه، وأبنائه الملوك، الملك فيصل والملك سعود والملك خالد والملك فهد والملك عبدالله وأخيراً الملك سمان، عقبها فقرة الحكواتي الذي  سرد لهم بعضاً من قصص مجد المملكة العربية السعودية ومن ثم جاء الحديث عن بطولات الحد الجنوبي مع البطل الرائد عامر الرميح ثم تم عرض أوبريت الوطن.