بــ 12 متحدث، و80 ملصق بحثي مؤتمر الأبحاث العاشر يختتم فعالياته بالأحساء

نبض الجامعة
23/12/2023
0
159

نظم مركز الملك عبد الله العالمي للأبحاث الطبية (كيمارك) يوم الخميس 28 جمادى الأولى 1444 الموافق 22 ديسمبر 2022 "يوم الأبحاث" في نسخته العاشرة، بعدد ستة ساعات معتمدة وبمشاركة اثني عشر متحدث، وذلك في مركز المؤتمرات بالمدينة الجامعية بالأحساء.

من جهته ألقى سعادة المدير التنفيذي لمركز الملك عبد الله العالمي للأبحاث الطبية د. أحمد العسكر كلمة أشار خلالها عن أبرز الإنجازات والقفزات التي حققها المركز للقطاع الصحي من خلال التقنيات المقدمة مع الإشارة إلى تطبيق نظام مؤشر الأداء لقياس مستوى التقدم والتطوير في المركز

فيما ألقى سعادة مدير مكتب الأبحاث في القطاع الشرقي د. محمد الجمعان كلمة أشار خلالها عن أبرز إنجازات المركز في الجوانب البحثية، وما استجد من برامج تطويرية في المجال البحثي لتعزيز جودة المخرجات وفاعليتها، كما بيّن سعادة رئيس مركز الملك عبد الله العالمي للأبحاث الطبية د. علي القرني أن يوم الأبحاث يهدف إلى تبادل الخبرات وتسخير المواهب لتحسين ثقافة القطاع الصحي بشكل دائم ومستدام، مؤكدًا أن المركز يسعى في برامجه ومشاركاته لتطوير كفاءات منسوبيه، وتعزيز قدراتهم البحثية، واختتمت الجلسة الافتتاحية بكلمة د. علي الزهراني والذي تحدث عن البحوث المترجمة والطب الدقيق وجدوى تقييم الوضع الصحي مع مرور الوقت مستشهدا بأحداث واقعية وتجارب سريرية عكف على بعضها بنفسه.

شارك في هذه الفعالية اثني عشر متحدثًا من جهات متعددة تناولت أبحاثهم جوانب مختلفة ومتنوعة، ومنها العوامل المؤثرة على جودة الرعاية الصحية، التجارب السريرية وخطر التنبؤ بالوفيات في مرضى الحروق، الأمراض البيولوجية وعلاقة الحمض الوراثي بمرض سرطان الدم النخاعي، التأقلم مع الضغوط وتجارب لمقدمي الرعاية الصحية في المملكة خلال جائحة كورونا COVED- 19، تفاعل النساء مع علاج العقم عن طريق الإخصاب المخبري، كما اشتملت أيضا مشاركة عدد ثمانين ملصق بحثي.

وعلى صعيد الفقرات المصاحبة شارك مركز الملك عبد الله العالمي للأبحاث الطبية بعدد أربعة أركان، يعكس كل ركن محوراً رئيس من محاور المركز، منها ركن قسم التجارب وركن التدريب والتطوير وركن المختبرات البحثية وركن مكتب الأبحاث والخدمات الإحصائية، كما شاركت إدارة التطوير المهني المستمر بركن تعريفي للقسم إلى جانب توفير اختبار لعملية الإنعاش القلبي الرئوي باستخدام اليدين بالطريقة الصحيحة مع صرف شهادة لمن يجتاز الاختبار بنجاح.

وعلى مستوى الأبحاث الشفهية حاز على المركز الأول الدكتور فهد الشهري، من مدينة الملك فيصل الجنوبية بعنوان بحثي "تحديد المساهمة السريرية للصفيحات المشتقة العامل XIII- A لتنظيم انحلال الفبرين "، فيما كان المركز الثاني من نصيب الدكتورة غادة القرني، طالبة طب في كلية الملك فيصل بالأحساء، في حين تم ترشيح ملصقين بحثيين من دون تصنيف وهما من نصيب أ. سارة المشاري وأ. أمجاد العبيد.


 
 
 


   
Nabd Post

ارسل لنا مقال وسوف نقوم بنشرة

ودّعت الإدارة العامة للعلاقات الجامعية والإعلام اليوم الأحد الإدارة.
                                                                                                                                                        
الرياض حالة الطقس